Printer Friendly and PDF

كوالالمبور - يعود فريق أوراوا ريد دايموندز الياباني لخوض نهائي دوري أبطال آسيا بعد 10 سنوات من ظهوره في نهائي البطولة القارية وحصوله على اللقب، وقد عاد الفريق الياباني للنهائي بعد مشوار صعب في نسخة العام الحالي.

دور المجموعات
تأهل فريق أوراوا لدوري أبطال آسيا لكرة القدم لعام 2017 بعد أن احتل الوصافة في الدوري المحلي. وكان نتائج الفريق القادم من سايتاما خلال السنوات الأخيرة في البطولة القارية أقل من التوقعات، على الرغم من وصوله دور الـ16 العام الماضي في دوري الأبطال، بعد تذوقه مرارة الخروج على يد فريق إف سي سيؤول الكوري الجنوبي بفارق الركلات الترجيحية إثر تلقيه هدف التعادل عند الدقيقة 121 من زمن الشوط الإضافي الثاني.

وقع فريق أوراوا في المجموعة السادسة إلى جانب الفائز باللقب في العام 2014 فريق ويسترن سيدني وندررز الأسترالي، وشنغهاي اس آي بي جي الصيني، وإف سي سيؤول الكوري الجنوبية، حيث استهل أوراوا مشواره في المجموعة من خلال الفوز بنتيجة 4-0 في شباط/فبراير في سيدني.

وعاد الريدز بعد اسبوع ليحقق فوزاً بنتيجة 5-2 على سيؤول، وبعد مباراتين، كان الفريق الياباني قد شهد ثمانية لاعبين مختلفين من الفريق يحرزون أهدافاً، وتصدر الترتيب إلى جانب فريق شنغهاي الذي يدربه البرتغالي أندريه فيلاس بواش.

وكان الصراع على صدارة الترتيب مع شنغهاي قد انطلق بعد ذلك، لكن أوراوا وجد نفسه متأخراً بنتيجة 0-3 في بداية الشوط الثاني من اللقاء، قبل أن يقلص رافاييل سيلفا النتيجة بتسجيله هدفاً من ضربة جزاء، وأضاف واتارو ايندو الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة التي انتهت بالهزيمة 2-3.

ولكن المهاجم البرازيلي سيلفا كان صاحب هدف الفوز الوحيد خلال مباراة الإياب أمام الفريق القادم من دوري السوبر الصيني، حيث حقق الفريق الياباني الانتصار بنتيجة 1-0، ليتساوى الفريقين برصيد 9 نقاط لكل منهما، وبفارق ستة نقاط أمام ويسترن سيدني وإف سي سيؤول.

وسجل سيلفا هدفاً آخر خلال الفوز بنتيجة 6-1 على ويسترن سيدني، ليؤكد أوراوا تأهله لدور الـ16، قبل أن يخسر 0-1 في سيؤول، وضمن بطل نسخة 2007 من دوري الأبطال تصدره المجموعة بفارق الأهداف بعد هزيمة شنغهاي في أستراليا. 

الأدوار الإقصائية
كان على فريق أوراوا خوض مواجهة صعبة في دور الـ16 أمام جيجو يونايتد الكوري الجنوبي، وأثبتت مباراة الذهاب فعلاً ذلك من خلال الخسارة 0-2 عن طريق مارسيلو توسكسنو وجين سيونغ-أوك لاعبا جيجو، مما صعب من مهمة أوراوا في التأهل.

غير أن مباراة الإياب ستثبت أنها واحدة من أكثر المباريات إثارة في البطولة، بعد أن عادل شينزو كوروكي وتاداناري لي الكفة للفريق المُضيف على ستاد سايتاما. وكانت المباراة قد بلغت ذروتها خلال الأشواط الإضافية، ووجد ريوتا موريواتا نفسه غير مراقب في الخط الخلفي للفريق المنافس وينجح غي تسجيل هدف الفوز والتأهل في الدقيقة 114.

تم استبدال المدرب ميهايلو بيتروفيتش بالمدرب المحلي تاكافومي هوري خلال الصيف، وكان لاعب أوراوا السابق قد قاد الفريق في أول ظهور كمدرب خلال الدور ربع النهائي الذي وصله الفريق في آخر مرة  في العام 2008، حيث التقى مواطنه كاوازاكي فرونتال.

وعلى غرار ما حدث في الدور السابق، عاد أوراوا من مباراة الذهاب خارج ملعبه بالخسارة بفارق هدفين، إلا أن هدف يوكي موتو خلال الهزيمة 1-3 خفض على الأقل من عواقب الخسارة من خلال اللقاء القادم على ملعبه.

وللمرة الثانية على التوالي، شهد ستاد سايتاما شيئاً خاصاً، على الرغم من أنه تخلف بهدف أحرزه مهاجم كوازاكي إلسينهو في وقت مبكر من المباراة، إلا أن أوراوا نجح في التسجيل على ملعبه أربع مرات، ليضرب موعداً في الدور قبل النهائي مع منافسه السابق في دور المجموعات فريق شنغهاي الصيني.

وكانت مباراة الذهاب من الدور قبل النهائي على أرض فريق شنغهاي، حيث افتتح مهاجمه البرازيلي هالك بعد 15 دقيقة. قبل أن يتمكن يوسوكي كاشيواغي من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 35، وعلى الرغم من وقوعه تحت الضغط الشديد من فريق شنغهاي، إلا أن أوراوا نجح في مغادرة الصين بنتيجة  التعادل الإيجابي 1-1 الجدير بالثناء.

في لقاء الإياب، كان سيلفا صاحب هدف الفوز الحاسم من ضربة رأسية بعد تلقية من ضربة ركنية نفذها زميله كاشيواغي، ليكون هذا الهدف السابع للمهاجم البرازيلي في هذه النسخة من البطولة، ليواصل الفريق الياباني مشواره بنجاح ويضرب موعداً مع الهلال السعودي في المباراة.

وستشهد المباراة النهائية مواجهة بين الشرق والغرب للمرة الأولى في نسخة 2017 من البطولة، حيث ستقام مباراة الذهاب على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، يوم السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني، في حين ستكون مباراة الإياب الحاسمة، بعد ذلك بأسبوع، على ستاد سايتاما في سايتاما، من خلال مواجهة قوية بهدف التتويج باللقب القاري.

الصور: Lagardère Sports

randomness