Printer Friendly and PDF

كوالالمبور - كانت أول مشاركة  لفريق شنغهاي في دوري أبطال آسيا خلال  نسخة العام الماضي، عندما نجح الفريق الصيني في بلوغ الدور ربع النهائي، ولكنه يطمح خلال البطولة القارية هذا العام للذهاب إلى أبعد من ذلك، تحت قيادة مدربه البرتغالي أندريه فيلاس بواش.

وبوجود المدرب السابق لفريقي تشيلسي وزينيت سانت بطرسبورغ على رأس الفريق الصيني حالياً، سرعان ما ظهرت بصمته على فريق شنغهاي خلال مشاركته القارية الثانية، خاصة بعد أن تأهل عن المجموعة السادسة في ظل وجود فريق سيؤول الذي وصل عدة مرات للدور قبل النهائي في دوري الأبطال خلال السنوات الأخيرة، وفريق  ويسترن سيدني الحاصل على اللقب في العام 2014، وعلى الرغم من ذلك خطف الفريق الصيني بطاقة التأهل رفقة فريق أوراوا ريد دايموندز الياباني.

وضم شنغهاي قوة هجومية هائلة من اللاعبين الذين تألقوا في السنوات الأخيرة، مثل الغاني أسامواه جيان الذي نال لقب هداف نسخة 2014 من البطولة القارية، وصانع الألعاب  الأرجنتيني داريو كونكا، والفائز مرتين بلقب دوري أبطال آسيا إلكيسون، والنجم الصيني وو لي، والقوة البرازيلية الضاربة هالك، والذي يسعى لتقديم نتائج أفضل مع فريقه هذا العام.

وانتقل جيان، الذي كافح في الصين، إلى تركيا عبر نادي الأهلي، في حين عاد كونكا إلى أمريكا الجنوبية مع النادي البرازيلي فلامنغو. ولكن فريق شنغهاي استقطب بدائل مميزة من اللاعبين من خلال التوقيع مع لاعب خط وسط تشيلسي النجم البرازيلي أوسكار في صفقة قياسية، في حين انضم موهبة المنتخب الأوزبكي أوديل أحمدوف أيضاً للفريق الصيني قادماً من نادي كراسنودار أف سي الذي ينافس في الدوري الروسي الممتاز.

ويستمر كل من وو لي وإلكيسون في تقديم أداء مميز بألوان فريق شنغهاي، في حين أن النجم هالك الوحيد بينهم الذي عاش تجربة الهزيمة الثقيلة لفريقه في الدور ربع النهائي من نسخة العام الماضي بدوري الأبطال، لكن اللاعب البرازيلي تطور بشكل ملحوظ هذا العام وأصبح هداف الفريق على المستوى الآسيوي.

كما أن الفريق الصيني مُجهز جيداً على مستوى خط الوسط، ويمكن للمدرب فيلاس بواش الاستعانة ببعض اللاعبين أمثال يو هاي، كاي هويكانغ لاعبا المنتخب الصيني الأول، إضافة إلى لاعبي المنتخب الصيني تحت 23 عاماً سابقاً، لو وينجون والنجم الصاعد وي شيهاو.

وفي الدفاع، فإن شنغهاي لديه أيضاً لاعبين مميزين أمثال وانغ شين شاو الذي يملك أكثر من 200 مباراة مع الفريق، وكذلك الدوليان في المنتخب الصيني  شي كي وفو هوان، في حين أن حارس المرمى يان جونلينغ لديه تحدياً من أجل ارتداء القميص رقم واحد مع المنتخب الوطني مع الحارسين تسنغ تشنغ وانغ دالي.

وقد اتسمت مرحلة المجموعات من دوري الأبطال ودوري السوبر الصيني بالعديد من المباريات القوية التي خاضها فريق شنغهاي  بتسجيله معدل أربعة أهداف في كل مباراة.

ومع ذلك، فإن المباراة الافتتاحية لشنغهاي في دوري أبطال آسيا هذا العام لم تشهد عدد كبير من الأهداف، فقد نجح نجم الفريق هالك بتسجيل هدف الفوز الوحيد لفريقه في الدقيقة 53 أمام فريق سيؤول.

وفُتح الفيضان الهجومي بشكل حقيقي في المباراة الثانية، عندما استضاف شنغهاي منافسه ويسترن سيدني، وتم تقديم أداء أبهر الجماهير الحاضرة من خلال إحراز خمسة أهداف عبر نجومه هالك، أوسكار، شي كي، إلكيسون، وو لي، حيث سجل كلاً منهم هدف، ليساهموا في تحقيق فوز ساحق أمام الفريق القادم من الدوري الأسترالي الممتاز بنتيجة 5-1.

بعد ذلك تقاسم شنغهاي وضيفه أوراوا الأهداف في الجولة الثالثة، إلا أن هالك نجح في تسجيل هدف الفوز الثالث الحاسم والصعب لفريقه في لقاء الذهاب الذي انتهى بنتيجة 3-2، ولكن لم تشهد مباراة الإياب هذا العدد من الأهداف بعدما حسم الفريق الذي ينافس في الدوري الياباني الممتاز اللقاء بنتيجة 1-0 سجله رافائيل سيلفا. 

لم يتعرض فريق شنغهاي للإحباط لفترة طويلة، عندما نجح في تسجيل ستة أهداف أخرى أضيفت إلى رصيدهم في الجولتين الأخيرتين  من مرحلة المجموعات.

هالك، تشانغ وي، وو لي وأوسكار هزوا الشباك خلال مباراة فريقهم شنغهاي قبل الأخيرة من مرحلة المجموعات، وذلك خلال الفوز 4-2 على سيؤول، ليحّجز الفريق الصيني مكانه في دور الـ16 من دوري الأبطال.

وفي الجولة الأخيرة في المجموعة الرابعة أمام ويسترن واندررز سيدني، سجل وو لي واحداً من أسرع الأهداف في تاريخ دوري أبطال آسيا، ولكن شنغهاي خسر في نهاية المطاف نتيجة المباراة التي أقيمت في أستراليا 3-2، والتي كلّفت الفريق  فقدان صدارة المجموعة بفارق الأهداف خلف أوراوا الذي حلّ في المركز الأول، ليواجه بذلك شنغهاي مواطنه جيانغسو في دور الـ16 من البطولة.

وفي مباراة الذهاب على ستاد شنغهاي، سجل روجر مارتينيز هدف التقدم للفريق الضيف جيانغسو عند الدقيقة التاسعة، قبل أن يعادل هالك النتيجة في الدقيقة 32 من ضربة جزاء، وقبل الإعلان عن نهاية الشوط الأول تمكن أحمدوف من إعطاء فريقه شنغهاي  هدف الفوز، ويعزز فرص فريقه قبل خوض لقاء الإياب.

وبعد أسبوع وفي مركز نانجينغ الرياضي الأولمبي، قدم إلكيسون لشنغهاي فرصة لالتقاط المزيد من الأنفاس عندما تسلم كرة من مسافة قريبة وافتتح النتيجة في الدقيقة 34 من زمن اللقاء، ثم لعب إلكيسون دوراً رئيسيًا في تسجيل الهدف الثاني لفريقه شنغهاي بعد تسع دقائق، والذي جاء بعد خطأ من حارس المرمى زانج سيبينغ وبتغطية من زميله المدافع يانغ شياو تيان.

وحقق جيانغسو انتعاشاً وحماساً كبيراً في الشوط الثاني، عندما قلص جيونغ هو هونغ الفارق في الدقيقة 75، وأحرز وو تسوي هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع، بيّد أن النجم هالك سرعان ما نجح في خطف هدف الفوز، وتأكيد مكان فريقه شنغهاي بين الثمانية الكبار.


المدرب: اندريه فيلاس بواش

اشتهر اندريه فيلاس بواش لفترة في بلده البرتغال وكذلك في إنكلترا وروسيا، وعلى الرغم أنه لا يزال يبلغ من العمر 39 عاماً فقط، إلا أنه يملك سبع جوائز رئيسية باسمه كمدرب.

وكان فيلاس بواش أصغر مدير فني يفوز ببطولة أوروبية عندما قاد نادي بورتو لإحراز لقب الدوري الأوروبي في العام 2011، وانضم فيلاس بواش لتدريب شنغهاي قبل انطلاق دور المجموعات من دوري أبطال آسيا 2017، ليحل مكان المُقال ستيفن غوران إريكسون، خاصة بعد تحقيق المدرب البرتغالي الشاب ثلاث ألقاب خلال عامين مع النادي الروسي زينيت سانت بطرسبورغ، كما سبق للمدرب البرتغالي أن كان مدرباً في الدوري الإنجليزي الممتاز مع ناديي تشيلسي وتوتنهام هوتسبير.


النجم الأبرز: هالك

صاحب القوة الجسمانية الكبيرة في الخط الأمامي النجم هالك، ومن الإنصاف القول أنه يخوض موسمه الثاني في دوري أبطال آسيا بطريقة أفضل من العام الماضي، خاصة بعد الهزيمة الثقيلة 0-5 في الدور ربع النهائي في النسخة السابقة أمام فريق تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، حيث كان أول ظهور مشؤوم للنجم البرازيلي في البطولة، لكنه أشرق من جديد وقدم مستوى كبير في النسخة الحالية 2017.

وبتسجيله ستة أهداف ومساهمته في خمس تمريرات حاسمة حتى الآن، يقدم هالك إضافة لا تصدق لفريقه شنغهاي، ومن ضمن الفرق الثمانية المُتأهلة للدور ربع النهائي، هالك اللاعب الوحيد الذي ينافس هداف البطولة حتى اللحظة نجم فريق العين الإماراتي عمر عبد الرحمن الذي لديه سبعة أهداف، وإذا ما حافظ النجم البرازيلي على هذه النزعة التهديفية، فإن شنغهاي يمكنه الذهاب بعيداً في البطولة لهذا العام.


الدور ربع النهائي

شنغهاي - غوانغزهو إيفرغراند
الملعب: ستاد شنغهاي - 22 آب/أغسطس

غوانغزهو إيفرغراند - شنغهاي
الملعب: ستاد تيانهي - 12 أيلول/سبتمبر

الصور: Lagardère Sports