Printer Friendly and PDF

الرياض - اعترف المدرب رامون دياز بثقته الكاملة في لاعبيه بعد أن حجز فريقه الهلال السعودي مكانه في الدور قبل النهائي من دوري أبطال آسيا 2017، بعد فوزه 3-0 على منافسه العين في لقاء الإياب من الدور ربع النهائي، يوم الاثنين.

وبعد نتيجة التعادل السلبي الشهر الماضي في الإمارات كان الجميع بانتظار مباراة الإياب بين الفريقين في ستاد الملك فهد الدولي في الرياض، وأثبت البرازيلي كارلوس إدواردو أنه البطل في هذه المباراة بعد نجاحه في تسجيل الأهداف الثلاثة للهلال، ليساهم في تأهله إلى الدور قبل النهائي من البطولة للمرة الثالثة في آخر أربع سنوات، وذلك بعد الفوز  3-0 في مجموع المباراتين.

وسيتقابل الهلال في قبل النهائي مع بيرسيبوليس الإيراني الذي تأهل على حساب الأهلي السعودي وبعد أداء قوي يوم الاثنين في الرياض، سوف يتطلع الهلال لبلوغ  المباراة النهائية من جديد، بعد أن ظهر لآخر مرة في النهائي عام 2014.

وقال المدرب الأرجنتيني دياز: طلبت من اللاعبين اللعب بطريقة هادئة، كمجموعة واحدة، وعدم التسرع، وكنت متفائلاً بتحقيق الفوز، على الرغم من غياب بعض اللاعبين الأساسيين في الفريق، وكانت عندي ثقة في اللاعبين، والروح العالية التي يمتلكها الفريق.

بدوره قال كارلوس إدواردو، صاحب الهاتريك، وجائزة أفضل لاعب في اللقاء إن هذا الإنجاز هو للفريق بأكمله، وأعرب عن امتنانه للاعبين اثنين بشكل خاص هما لاعبي الوسط نيكولاس ميليسي وسالم الدوسري.

ومن خلال ركلة حرة نفذها الأوروغوياني ميليسي وصلت زميله من أمريكا الجنوبية كارلوس إدواردو الذي افتتح من خلالها التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 42، قبل أن يعود البرازيلي ويحرز  الهدف الثاني لفريقه بعد ثلاث دقائق بطريقة مذهلة.

وقال ميليسي: لقد تمكنا من فرض أنفسنا على المباراة من خلال السيطرة على مجريات اللعب.. لقد قمنا بما كان ضرورياً، وذلك من خلال تسجيل ثلاثة أهداف، وكان باستطاعتنا إضافة المزيد من الأهداف.

ولم يستطع فريق العين وصيف البطل في العام 2016، العودة بالنتيجة خلال الشوط الثاني، بعدما نجح كارلوس إدواردو مرة أخرى في التسجيل من خلال إحرازه الهدف الثالث له ولفريقه عند الدقيقة 74 دقيقة، بعد استلم الكرة من زميله الدوسري من هجمة مرتدة.

وقال الدولي السعودي البالغ من العمر 26 عاماً، والذي لعب لنادي الهلال منذ سن مبكرة من خلال فئة الشباب: مهما تحدثنا، لن نتمكن من إنصاف الجماهير التي وقفت خلف الفريق، شكراً لجميع الذين دعمونا وشجعونا.

وساعد حارس مرمى الهلال عبدالله المعيوف، فريقه في الاستمرار خلال هذه البطولة دون تلقي أي هزيمة حتى الآن.

وعلى الرغم من أن الهلال كان يستحق الفوز في هذا اللقاء، إلا أن المعيوف كانت له يد في هذا الانتصار أمام العين، وكذلك الأداء الجيد الذي ظهر به النادي السعودي أثبت أنه منافس قوي في هذه البطولة.

وقال حارس المرمى: لقد حققنا فوزاً هاماً ومستحقاً على منافس صعب، ونأمل الآن في أن نستمر في تحقيق النتائج الإيجابية.

الصور: Lagardère Sports