Printer Friendly and PDF

جوهور بارو - أكد ميودراغ رادولوفيتش مدرب منتخب لبنان أنه كان واثقاً من قدرة فريقه على تحقيق الفوز على ماليزيا، خلال المباراة التي انتهت بفوز لبنان 2-1 يوم الثلاثاء ضمن المجموعة الثانية في تصفيات كأس آسيا 2019.

وقال رادولوفيتش: الشوط الأول كان بطيئاً نوعاً ما بالنسبة لنا حيث كنا نحاول التأقلم مع الظروف، وأظهرنا الاحترام للفريق المقابل.

وأضاف: قمنا ببعض التغييرات في الشوط الثاني وواصلنا الهجوم، كنت واثقاً أنه بمجرد أن نسجل الهدف الأول فإننا سنحقق النتيجة التي نريد، كنت سعيداً بالتأثير الذي أحدثه رابح عطية في الفريق بعد مشاركته.

من جهته قال نيلو فينغادا مدرب ماليزيا: منتخب لبنان دخل بقوة في الشوط الثاني، وفي آخر 15 دقيقة كنا نشعر بالإرهاق، وفيما يتعلق بهدفي لبنان فإننا أتساءل عن تراجع مستوى التركيز لدينا، حيث لم تعامل بذكاء ولم نستجب بسرعة رغم أننا كنا قريبين من الكرة.

وتابع: يجب أن نقوم بتحسين تحركاتنا، صنعنا فرصتين أو ثلاثة في الشوط الأول نتيجة لتحركاتنا.. وقد فقدنا الكرة عدة مرات في الشوط الثاني نتيجة تعرضنا للضغط.

مدرب هونغ كونغ سعيد بالتعادل مع كوريا الشمالية
وفي المباراة الثانية أعرب كيم بان-غون مدرب منتخب هونغ كونغ عن سعادته بالتعادل 1-1 مع كوريا الشمالية ضمن المجموعة الثانية أيضاً.

وقال كيم بعد المباراة: من خلال اللعب أمام خصم قوي مثل كوريا الشمالية، أعتقد أننا كنا جيدين من ناحية الأداء والروح المعنوية، وربما يمكن أن نتطلع لتحقيق المزيد من النقاط في المباريات المقبلة.

وأوضح: يجب أن أشيد باللاعبين، فقد كان لدينا الحماس والإرادة وكنا قريبين من الفوز، وهدفنا لا زال واضح وهو التأهل إلى النهائيات.. رغم أن اللاعبين تعرضوا للضغط في بعض مراحل المباراة إلا أنهم يستحقون التقدير لأنهم طبقوا تعليماتي من أجل الحصول على نقطة.

من جهته قال يورن اندرسون مدرب كوريا الشمالية: لم نكن محظوظين نوعاً ما في الشوط الأول، فقد سنحت لنا بعض الفرص وسيطرنا على المباراة ولكننا لم ننجح في التسجيل، ثم ارتكبنا خطأ وتأخرنا في النتيجة 0-1، وكانت الأمور صعبة علينا من الناحية الذهنية.

وأضاف: ولكن بين الشوطين أخبرنا اللاعبين أننا نمتلك القوة والقدرة على العودة، وأنا سعيد لأننا حصلنا على نقطة واحدة أمام خصم قوي مثل هونغ كونغ.

الصور: Asiana.my & Hong Kong Football Association