Printer Friendly and PDF

كوالالمبور - انطلقت يوم الأربعاء في مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، فعاليات ورشة العمل الخاصة بطلبات الترشيح لاستضافة نهائيات كأس آسيا 2023، حيث ترشحت كل من الصين وكوريا الجنوبية وتايلاند لاستضافة البطولة.

وتتضمن استضافة نهائيات كأس آسيا، البطولة الأكبر لكرة القدم في قارة آسيا، مجموعة من البرامج والتي تتضمن الاستثمار في الملاعب والبنية التحتية والنقل إلى الملاعب وتجنيد وتدريب آلاف المتطوعين وجعل البطولة متاحة أمام الجميع، وتقديم خدمات للمنتخبات الـ24 المشاركة واعلام العالمي.

ومن أجل ضمان التخطيط والتنفيذ لكأس آسيا 2023 بطريقة مثالية، فإن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيعمل مع الدول التي تقدمت بطلبات التنظيم من أجل تطوير رؤية مشتركة شاملة.

وقال داتو ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال افتتاح ورشة العمل: كل نسخة من البطولة تمثل فرصة هائلة، من ناحية التطوير الفني والتسويق، ولعرض كرة القدم الآسيوية أمام العالمي، وتطوير البنية التحتية، وذلك للمنتخبات المشاركة والدول والمدن المضيفة.

وأضاف: توسيع البطولة من 16 إلى 24 منتخب اعتباراً من عام 2019 سيوسع علامة بطولة كأس آسيا في كافة أرجاء قارة آسيا، من خلال مشاركة المزيد من الدول واستقطاب اهتمام المزيد من الجماهير، ويجب أن نعمل معاً من أجل تحقيق أكبر فائدة من هذه الفرصة.

وأوضح: استضافة نهائيات كأس آسيا يعتبر شرف كبير، وفرصة ومسؤولية، الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيعمل معكم من أجل ضمان مناسبة استراتيجية مسابقات الاتحاد الآسيوي للدولة المضيفة.

وتستمر ورشة العمل على مدار يومين، وهي تتضمن عدة جوانب متعلقة بالتنظيم، إلى جانب معلومات عن عملية التنافس والإطار الزمني للاختيار.