Printer Friendly and PDF

ثيمبو - رغم تعرض منتخب بوتان للخسارة الثانية على التوالي، مساء الثلاثاء، ضمن تصفيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، إلا أن المدرب تورستن سبيتلر يأمل في أن يحصل لاعبيه الشبان على المزيد من التشجيع والخبرة مستقبلاً.

ويتذيل منتخب بوتان ترتيب المجموعة بدون نقاط، بعد الهزيمة 0-2 على يد المنتخب المالديفي، حيث استقبلت شباك منتخب بوتان الهدف الأول عبر اللاعب علي فازير في الدقيقة 42 من ضربة جزاء، قبل أن تستقبل شباكهم الهدف الثاني بعد ذلك بـ 16 دقيقة عن طريق اللاعب أحمد عبد الله.

وأعرب المدرب سبيتلر عن عدم رضاه بالخسارة الثقيلة في الجولة الأولى أمام منتخب عُمان بنتيجة 0-14، خلال شهر آذار/مارس الماضي، في مسقط، إلا أنه أبدى هذه المرة إعجابه بتحسن مستوى اللاعبين رغم الخسارة بهدفين دون مقابل.

وأوضح المدرب: نحن فريق شاب، وكانت البداية في المباراة الثانية صعبة جداً، خاصة أننا تلقينا خسارة ثقيلة 0-14 في المباراة الأولى، وأعتقد أن ضربة الجزاء التي تحصل عليها الفريق المنافس كانت صحيحة، ولا يمكن الاعتراض على قرار الحكم، خاصة بعد ارتكاب مدافعنا الشاب خطأ واضحاً.

وأضاف: لقد أخبرت اللاعبين أن هذا ما يحدث عندما تكون لاعباً شاباً، وقد تتعرض للنكسات في أي لحظة، ولكن المهم هو كيفية التعامل مع ذلك، وأعتقد أن اللاعبين تعاملوا بشكل جيد للغاية مع الأمر، ويجب علي كمدرب إقناع اللاعبين خلال التدريبات، بأنهم قادرين على تقديم الأفضل، كما أعتقد أن مشجعي المنتخب سعداء بأداء اللاعبين، على الرغم من الخسارة، ولكن الخطوة الأولى هي تحسين الآداء وتقديم مباراة جيدة.

وأشار سبيتلر إلى أن فريقه قدم أدءاً جيداً خلال مجريات الشوط الثاني من اللقاء، وحصل اللاعبين على عدة فرص سانحة للتسجيل وإمكانية معادلة النتيجة لتصبح 1-1، ولكن في كرة القدم الفريق الذي يُضيع الفرص يستقبل الأهداف، معتبراً أن الطريقة التي لعب بها فريقه تعطي الآمل للمستقبل.

وكان منتخب بوتان تحت قيادة المدرب سبيتلر قد نجح في التأهل لهذه المرحلة من التصفيات لأول مرة في تاريخه، بعد تجاوزه التصفيات الأولية إثر الفوز على بنغلادش 3-1.

وقال سبيتلر: كنا محظوظين أمام منتخب بنغلادش إلى حد ما، بعد أن نجحنا في افتتاح التسجيل عند الدقيقة الخامسة من ضربة ركنية، وهو ما أعطى اللاعبين شعور بالآمان، إلا أن ذلك لم يحدث اليوم بعد تلقي شباكنا هدف، ربما لو نجحنا في التسجيل أولاً لكانت مجريات اللعب قد اختلفت، ولكن هذه كرة القدم.

وبعد تلقي منتخب بوتان لخسارتين أبعدته عن المنافسة بشكل كبير في المجموعة الرابعة، حيث يتصدر الترتيب منتخب فلسطين بالعلامة الكاملة 6 نقاط، بعد الفوز على منتخب عُمان 2-1 في الجولة الثانية، والانتصار في الجولة الأولى على جزر المالديف 3-0.

وعلى الرغم من ذلك، بالنسبة للمنتخب البوتاني هو اكتساب الخبرة وتحسين الآداء خلال الجولات المُتبقية من التصفيات.

وتابع سبيتلر: أعتقد أن أدائنا في الشوط الثاني من المباراة كان أفضل بكثير من الشوط الأول، وباعتقادي أننا لم نُوفق خلال مجريات الشوط الأول نتيجة العصبية الزائدة عند اللاعبين والتحرك والتوقيت الغير الصحيح، إلا أنه كان هنالك العديد من النقاط الإيجابية خلال مجريات الشوط الثاني، وقد تحصلنا على عدة فرص سانحة للتسجيل، لكننا لم نستطيع إنهاء الهجمة بالطريقة الصحيحة، وهو ما يجب العمل عليه خلال المرحلة القادمة.

واختتم بقوله: في آخر مباراة لنا أمام جزر المالديف خسرنا 3-4، ولكننا استطعنا تسجيل 3 أهداف قبل نهاية اللقاء بدقائق، بعد أن كنا متأخرين بنتيجة 0-4، وأعتقد أننا لعبنا في ذلك اللقاء بطريقة أفضل بكثير من هذا اللقاء، وهو ما علينا العمل عليه من خلال بعض الخطوات في المرحلة القادمة.