Printer Friendly and PDF

كوالالمبور - سوف تواصل لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم العمل مع الاتحاد السعودي لكرة القدم والاتحاد الإماراتي لكرة القدم من أجل ضمان عدم تأثر بث مباريات دوري أبطال آسيا والتصفيات الآسيوية لكأس العالم، من أجل ضمان الحقوق التجارية للاتحاد القاري.

ففي أعقاب التطورات الأخيرة في منطقة الخليج، اجتمعت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالدوحة، وذلك برئاسة السيد سعود المهندي الذي تنحى عن التصويت على هذا القرار، وأعربت اللجنة عن امتنانها للاتحادين السعودي والإماراتي على جهودهما من أجل مساعدة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لبث المباريات المقبلة.

وقال لين زياوهوا الذي ترأس مناقشات اللجنة في هذا الموضوع: هذا الوضع معقد للغاية، ولكننا سعداء بتلقي ضمانات من الاتحادين السعودي والإماراتي لكرة القدم بأنهما لن يعترضا على قيام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتوفير النقل الدولي للمباريات في السعودية والإمارات.

وأضاف: تقدر اللجنة أهمية الدفاع عن الحقوق التجارية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ونحن واثقون من استمرار العمل الإيجابي لضمان سير المباريات، وكذلك لاحظنا كثافة الجهود الدبلوماسية الجارية بشكل يومي.

وسوف يقوم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمراقبة الموقف بشكل منتظم من الجانب التنظيمي، وسوف يتابع التعاون المستمر بين الاتحادين السعودي والإماراتي لكرة القدم من أجل ضمان حصول ملايين المشاهدة في قارة آسيا على خدمة بث المباريات.

وسوف يواصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أيضاً التنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال المباراتين المهمتين في تصفيات كأس العالم، واللتين سوف تقامان في الإمارات والسعودية، حيث أن مباريات الدور النهائي من تصفيات كأس العالم تقام تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

من جهة أخرى قررت اللجنة وبطلب من الاتحاد الهندي لكرة القدم، منح استثناء خاص لدوري السوبر الهندي، والذي سوف يقام بذات الوقت مع الدوري الهندي لمدة ستة أو سبعة أشهر في عامي 2017 و2018، ليكون حل مؤقت قبل دمج البطولتين.

وكان الاتحاد الهندي لكرة القدم قدم توصية إلى الاتحاد الآسيوي باعتماد دوري السوبر الهندي مكان كأس الاتحاد الهندي، والذي يشارك الفائز فيه بالأدوار التمهيدية لكأس الاتحاد الآسيوي.

وقررت اللجنة أن يشارك بطل الدوري الهندي في تصفيات دوري أبطال آسيا، في حين يشارك بطل دوري السوبر في تصفيات كأس الاتحاد الآسيوي، على شرط أن تلتزم جميع الأندية بتعليمات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وخاصة نظام ترخيص الأندية اعتباراً من عام 2018.

وسوف يتم إعادة تقييم الوضع بشكل سنوي، مع اشتراط التزام الأندية بنظام ترخيص الأندية ونظام الصعود والهبوط ونظام تحديد عدد اللاعبين الأجانب، وذلك في أعقاب خارطة الطريق التي تم التوصل إليها بين الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأطراف اللعبة في الهند خلال الاجتماع الذي عقد في كوالالمبور بتاريخ 7 حزيران/يونيو 2017.

وسوف تستفيد بطولة دوري أبطال آسيا، ثاني أكبر بطولة للأندية على المستوى العالمي من الناحية المالية، من إعادة توزيع المداخيل المالية لمكافأة الأندية التي تبلغ الأدوار الإقصائية في عام 2018، حيث يحصل كل فريق على 50 الف دولار إضافية على كل فوز و10 آلاف دولار للتعادل.

وستضاف هذه العوائد إلى عوائد المشاركة في كل مرحلة، والتي يحصل من خلالها الفائز باللقب على 3 ملايين دولار، مقابل 1.5 مليون دولار للوصيف.

وصادقت اللجنة على مشاركة منتخب قطر في التصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، علماً بأن قطر تستضيف نهائيات كأس العالم 2022 وبالتالي ضمن المنتخب القطري التأهل تلقائياً.

وفي حالة عدم تأهل منتخب قطر ضمن أول 12 فريق في التصفيات الآسيوية المشتركة، فإنه سيواصل اللعب ضمن تصفيات كأس آسيا 2023، أما في حالة تأهل منتخب قطر ضمن أفضل 12 منتخب، فإن القرار سيكون له من أجل مواصلة المشاركة في الدور النهائي من تصفيات كأس العالم، بانتظار موافقة الاتحاد الدولي على الأمر، أما في حالة عدم رغبته بالاستمرار في المنافسة فإن أفضل فريق يليه سوف يحصل على مكانه.

وقررت اللجنة منح شرف تنظيم بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً 2018 إلى إندونيسيا، وتقام البطولة في الفترة من 18 تشرين الأول/أكتوبر ولغاية 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، في حين تستضيف ماليزيا بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2018 في الفترة من 20 أيلول/سبتمبر ولغاية 7 تشرين الأول/أكتوبر 2018.

 

randomness