Printer Friendly and PDF

كوالالمبور - افتتح معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوم الثلاثاء، المؤتمر الثاني للشباب في كوالالمبور، والذي يهدف إلى تحديد أهم الأساليب العالمية في تطوير كرة القدم للشباب.

ويستمر المؤتمر على مدار ثلاثة أيام، بحضور أكثر من 100 مشارك من 43 اتحاد وطني في قارة آسيا. وتضم قائمة الحضور أيضاً ممثلين عن الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي واتحاد منطقة كونكاكاف.

وقال الشيخ سلمان في افتتاح المؤتمر: كرة القدم للشباب تعتبر أساس المستقبل للعبة، النجاح على مستوى الرجال يمكن أن يتحقق فقط من خلال الالتزام بتوفير نظام عمل ثابت وتفصيلي من أجل رعاية أجيال المستقبل.

وأضاف: ضمن إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، يعتبر التطوير الفني من ضمن الجوانب الرئيسية التي نركز من خلالها على الارتقاء بنوعية كرة القدم في جميع اتحاداتنا الوطنية، ويمكن ملاحظة أن تطوير الشباب يتقدم بشكل متسارع على مستوى العالم.

وأوضح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: بالاعتماد على ما سبق فإنه من الضروري بالنسبة لقارة آسيا أن تقوم بالمشاركة في عملنا من أجل ضمان تطور اللاعبين في أفضل بيئة ممكنة.

وتابع: يأتي تنظيم هذا المؤتمر في وقت مهم بالنسبة لكرة القدم الآسيوية، حيث أن الاهتمام العالمي كان منصباً على قارتنا التي استضافت هذا العام نهائيات كأس العالم تحت 20 عاماً وتحت 17 عاماً في كل من كوريا الجنوبية والهند على التوالي.

وأوضح معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: سوف تستفيد الوفود المشاركة من التحليل العميق لهاتين البطولتين، وسوف تطلع على أفضل ممارسات التطوير في أوروبا وآسيا، كما سيتم ايضاً برنامج النخبة الآسيوي للشباب، والهادف إلى الارتقاء بمستوى أكاديميات الشباب في القارة.

وشهد المؤتمر جلسات من أجل بحث اكتشاف المواهب قدمها الاتحاد الأسترالي لكرة القدم، وجلسات حول التجربة اليابانية في أكاديميات الأندية للشباب، وتم تقديم عرض من الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم حول نجاح منتخب إنكلترا في كأس العالم للناشئين والشباب.

وقال اندي روزبورغ المدير الفني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: المشاركون في هذا المؤتمر يعملون في واجهة تطوير اللاعبين الشباب في القارة، وسوف يحصلون هنا على فرصة التعرف على أحدث أساليب التطوير وسيتبادلون الخبرات مع زملاءهم، وهذا الحدث يعتبر فرصة ثمينة لقطاع كرة القدم للشباب في آسيا.

الصور: AFC