Printer Friendly and PDF

تشينغدو - واصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأكيد التزامه بالاستفادة من كرة القدم من أجل تحقيق التطوير الاجتماعي، وذلك عبر تنظيم دورة للمسؤولية الاجتماعية في مدينة تشنيغدو الصينية بمشاركة أكثر من 70 من أساتذة المدارس ومدربي كرة القدم.

وتم تنظيم الدورة على مدار يومين بالتعاون مع اتحاد تشينغدو لكرة القدم والاتحاد الصيني لكرة القدم ومؤسسة الحلم الآسيوي، وكان من ضمن الحضور النجوم السابقين زوو يوغين وووي كون وياو زاو.

وتم تعريف المشاركين على وسائل وأدوات الاستفادة من مبادئ المسؤولية الاجتماعية عند تدريب الأطفال على لعب كرة القدم.

وقال معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: من خلال إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وضعنا على رأس طموحاتنا تنفيذ حملات فعالة للمسؤولية الاجتماعية، ومؤسسة الحلم الآسيوي سعيدة بلعب دور في ضمان مواصلة كرة القدم لإثراء وتحسين خياة الأطفال الأقل حظاً.

وأضاف: أود أن أشكر الاتحاد الصيني لكرة القدم على روح الشراكة وانضمامهم إلى طموحات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من أجل ترك إرث وتأثير على أجيال المستقبل في قارة آسيا عبر كرة القدم.

وأعرب زهانغ جيان أحد أساتذة المدارس الذين شاركوا في الدورة عن امتنانه إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وقال: كانت هذه الدورة مفيدة لنا لمساعدتنا في التعرف على دورنا الجديد الذي يمتد لأكثر من العمل في التدريب، نحن لدينا مسؤولية كمعلمين من أجل بناء شخصية الأفراد، والآن لدينا تفهم أفضل للأمر حيث سنقوم بتضمين عناصر المسؤولية الاجتماعية في برامج تدريب الأطفال لدينا في المستقبل.

وتم تصميم الدورة بحسب إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث أن رعاية الأطفال تعتبر من العناصر الخمسة للمسؤولية الاجتماعية.

ويشهد اليوم الثاني للدورة مشاركة أكثر من 100 طفل من قرى الأطفال SOS في تشينغدو وكذلك الأمهات العازبات والمعلمين، في حلقات بناء الشخصية وبناء روح الفريق. علماً بأن هذه الدورة هي الأولى من ضمن دورتين تقامان في الصين هذا العام، حيث ستكون الثانية في غوانغزهو خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

 

randomness